أهم وضعيات الرضاعة الصحيحة الطبيعية للطفل

أهم وضعيات الرضاعة الصحيحة الطبيعية للطفل
    الكثير من الأمهات، وبالتحديد الأمهات الحديثة أى الأول مرة تنجب فيها تجد عملية الرضاعة من الأشياء الصعبة ولا تفضل الرضاعة الطبيعية، وتجد أن وضعيات الرضاعة الصحيحة غير مريحة خصوصا فى بداية الامومة، لذلك يجب على كل أم أن تعرف العديد من الوضعيات الصحيحة وتجربها حتى تصل ألى أكثر الوضعيات المريحة لها وتتعود عليها، يجب أن تكون الوضعية التى تقوم بها أن تكون مريحة لها والى طفلها حتى تساعد الطفل على الرضاعة بشكل سليم ومريح، والى كل الامهات التى تجد صعوبة فى الرضاعة الطبيعية يجب عليها معرفة كم هى مفيدة الى طفلها، حيث أن كمية الفوائد التى يأخذها طفلها من خلال هذا اللبن لا يعوضها أى نوع من أنواع الألبان الصناعية الأخرى، حيث أنة يعمل على نمو جسم وعقل الطفل بشكل سليم، يعمل على تقوية عظامة ونمو عقلة بشكل أسرع، جعل الله فى هذا اللبن كل ما يحتاج الية الطفل خلال مرحلة الرضاعة، لذلك يجب معرفة ما عليكى فعلة لتفيدى رضيعك من هذه النعمة التى وهبها الله لكي، والتأكد من أن الرضاعة الطبيعية تعمل على نمو العلاقة العاطفية بين الأم وأبنها تجعلة يشعر بحنانها تجعلة مطمئن بين ذراعيها، لذلك يجب عليها معرفة أكثر المعلومات التى يجب عليها القيام بها.
    وضعيات للرضاعة الصحيحة

    وضع المهد للرضاعة

    هذا الوضع من الأوضاع المنتشرة بين الكثير من الأمهات، وذلك لأن الكثير من الأمهات تعتبره من الوضعيات السهلة والمريحة اليها والى طفلها أيضا، هذا الوضع هو عبارة عن أن تقوم الأم بالجلوس على أحد المقاعد المريحة اليها أو الجلوس على الأرض مع سند ضهرها بوسادة، ثم تقوم بحمل طفلها فلنفترض على كتفها الأيمن أذا كانت ستستخدم الثدى الأيمن، تقوم بلف زراعها الأيمن على ظهر الطفل وتجعل وجهه اليها، ثم تقوم بعملية الرضاعة، وأذا كنتى سوف تستخدمى الثدى الأيسر فسيتم حملة بالذراع الأيمن، لمزيد من الراحة لدى الام فمن الممكن أن تحضرى وسادة وتضعيها تحت الزراع الذى تمسكى الطفل به حتى لا يولمك طول فترة الرضاعة، ويجب أن تبدلى الطفل على الزراعين أثناء فترة الرضاعة.
    إقرأ أيضا: العناية بالأطفال حديثى الولادة

    وضع الكرة للرضاعة 

    يوجد الكثير من الأمهات التى تقوم بالولادة الكيصريه، حيث أنها أنتشرت بشكل كبير فى السنوات الأخيرة، وينتشر وضع الكرة للرضاعة بين الأمهات التى قامت بعملية الولادة الكيصرية، فى هذا الوضع تقوم الأم بحمل الطفل بأحد زراعيها الى أحدى جانبيها، أى الذراع الأيمن مع الثدى الأيمن، والذراع الأيسر مع الثدى الأيسر، ثم تقومى بثنى كوعك وسند رأس الطفل بيدك، ووجهى وجهة الى ثديك، سيكون هذا الوضع من أكثر الأوضاع راحة الى الذين قامو بالعمليات الكيصرية حتى لا يكون هناك حمل ثقيل على مكان الجرح، من الممكن أن تستخدمى وسادة لرفع الطفل وتريبه اليكى.
    إقرأ أيضا: زيادة ذكاء الأطفال

    وضع المهد المعكوس

    الأمهات الحديثة والتى تعانى فترة حتى تتعود على عملية الرضاعة وتجد صعوبة فيها، سيكون هذا الوضع من أكثر الأوضاع التى تستخدمها لأنه سيكون أكثرهم راحة اليها، فى هذا الوضع تقوم الأم بالجلوس على أحد الكراسى المريحة، ولكن عندما تحمل الطفل ستقوم بحملة مثلا باليد اليسرى، وقوم بعملية الرضاعة من الثدى الأيمن، حيث أنها تقوم بحملة بيديها اليسرى وتسبت رأسة بها وتتحكم فى تثبيت الثدى الأيمن بالذراع الأخر ثم توجهه ناحية فم الطفل حتى يستطيع الرضاعة، يجب الحرص على أن يكون الطفل فى وضع مريح، لذلك يجب أن ترفعى طفلك حتى يصل الى ثديك، ولكن لا تقومى انتى بالأنحناء نحو الطفل حتى لا يؤثر ذلك عليكى بالضرر.

    وضع الأستلقاء جنبا 

    هذا الوضع تلجأ الية الأمهات عندما تشعر بالتعب ولا تستطيع النهوض، ويكون الطفل يريد الرضاعة فهذا الوضع سيكون مناسب اليكى، فى هذا الوضع تقوم الأم بالأستلقاء على أحدى جانبيها ثم تقم بجذب الأبن نحوها وتقوم بتوجية فمه نحو ثديها، وتقوم بسند ظهر الطفل باليد الأخرى وحتى يبدء الطفل فى الرضاعة من الممكن أن تريحى يدك، ولكن فى هذا الوضع يجب الحرص على ان لا تتركى الثدى فى فم الطفل وتنامى حتى لا يقوم بالضغط علية وعدم وصول الأكسجين الى الطفل سيتسبب هذا فى الضرر الى الطفل ومن المحتمل موته، لذلك يجب الحرص على أن يقوم بالتنفس بشكل سليم، يجب الحرص أيضا على أن تكونى فى وضعيى مرتاحة لكى ولطفلك.

    وضع شبة المتكأ

    هذا الوضع أيضا من الأوضاع المناسبة الى أصحاب الولادة القيصرية، فى هذا الوضع تقوم الأم بالجلوس على السرير، وتقوم بوضع وسادة خلف ظهرها ليكون الوضع أكثر راحة اليها، ثم تقومى بحمل الطفل بحيث يكون وجهه اليكى وأنفة على نفس مستوى الثدى، يجب الحرص على ان تكون قدمية بعيدة عن جرح الولادة القيصرية، يساعد هذا الوضع وبالتحديد فى الأيام الأولى التى يجد فيها الطفل صعوبة فى مسك الحلمة وأخذ اللبن منها، سيوفر هذا الوضع عليه أن يمسك الحلمة بفمة بسهولة، وسيكون وضع مريح بالنسبة اليكى، ولكن فى النهاية عليكى أن تختارى من بين هذه الوضعيات ما يناسبكى وتقومين بالتعود علية.
    shimaa
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع منوع .

    إرسال تعليق